مقدمة لتقنية الصورة السالبة مع الفنان أسامة أسعيد

التسجيل مغلق.

تميز العام الأول – الافتتاحي لحي جميل بتكليف جديد للفنان أسامة أسعيد بعنوان “مرآة ساكنة: الفنانين السعوديين”

ينطلق من خلفيته في فن البورتريه واستكشافه لطرق التصوير التاريخية ويأتي مركزاً على استخدام طريقة الكولوديون المبلل فيه.

في إطار عمله مع حي جميل، يقدم أسامة سعيد ورشة عمل مكثفة لمدة 3 أيام يستعرض فيها أسس تقنية الصورة السالبة، وهي تقنية تصوير مناسبة للمبتدئين وكذلك المصورين المتمرسين. انضم إلى أسامة حيث يأخذك في مقدمة عملية، خطوة بخطوة في تفاصيل هذه الحرفة الفوتوغرافية الفريدة.

 عن أسامة أسعيد

ولد أسامة أسعيد عام 1970 في دمشق، وهو مصور أمريكي درس وتخرج من المعهد التقني بدمشق أثناء عمله في محل خياطة والده. هاجر أسامة لاحقاً إلى باريس وانتقل منها إلى الولايات المتحدة حيث يقيم ويعمل الآن. يُعرَف أسامة بالتقاطه صوراً غامضة عبر المساحات الخاصة والعامة في سياقات شمال إفريقيا والخليج العربي، وقد أنتج أول سلسلة رئيسية له من الأعمال ما بين عامي 2003 و2005م في القاهرة ، والتي جاءت على شاكلة معرضٍ تنقّل عبر إسبانيا وحمل عنوان “لعبٌ على التمثيل: التجربة المصرية”. أقام أسامة عدداً من المعارض الفردية، كما شارك في معارض جماعية دولية كان منها في إسبانيا وفرنسا وهولندا وسويسرا والإمارات العربية المتحدة. كما أشرف على تقديم ورش العمل الفنية في كل من الولايات المتحدة والشرق الأوسط، ومن بينها مشاركته مع فن جميل وأحمد ماطر في استوديوهات فاران بجدة.